في الأكشاك هذا الأسبوع

سطات | صراعات شخصية داخل عمالة سطات تتسبب في انتشار مهول للمخابز العشوائية

نور الدين هراوي. الأسبوع

   أصبحت المخابز العشوائية هاجسا مقلقا بالنسبة لمهنيي القطاع المهيكل، فبالأحرى لدى المواطن بسطات خاصة أنها عرفت مؤخرا، وخلال السنوات الأخيرة انتشارا ملحوظا في غياب أي مراقبة من قبل السلطات المعنية، فرغم المخاطر التي تمثلها هذه المحلات العشوائية على صحة المواطنين وأضرارها بالجملة إلى درجة أن خبزات كثيرة (بضم الخاء وسكون الباء) وجد داخلها حشرات وصراصير ميتة أو بعض من أعضائها أو أرجلها…

   ومع ذلك، فإن السلطات تغض الطرف ولا تهمها صحة المواطن، فرئيس أحد الأقسام المختصة بعمالة سطات، اهتمامه الكبير هو خلق حروب دونكيشوطية لامنتهية مع خيرة أطره وأكفائها، فعوض أن ينهمك هؤلاء المسؤولون المتوجسون والمنهمكون في تصفية الحسابات الشخصية على حساب المصلحة العامة ولهم ما يكفي من النقط السوداء المسجلة بملفهم الوظيفي..

   الاهتمام بمصالح المواطنين وذلك بالتصدي للمخابز العشوائية بشكل فعال وسريع ومراقبتها لأنها تستخدم مواد غير جيدة وتنشط خارج قانون الضوابط، علاوة على عدم تأديتها للواجبات الضريبية على غرار المخابز العصرية، فإن القسم المسؤول عن المراقبة والسلطات عموما ما تزال تتعامل بنوع من التسامح والتساهل مع هذه الأنشطة غير المهيكلة ورداءة منتوجاتها التي نبتت كالفطر وازدادت كالهمّ على القلب في فصل الصيف كما أكدت العديد من المصادر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!