في الأكشاك هذا الأسبوع

وزراء العدالة والتنمية يعرضون حصيلتهم المنفردة في تقارير حزبية خاصة

الرباط. الأسبوع

   قام وزراء حزب العدالة والتنمية داخل حكومة بن كيران بإعداد تقارير مكتوبة توثق لحصيلة عملهم ومنجزاتهم داخل وزاراتهم منذ تعيينهم في الحكومة سنة 2012.

   وعمل كل وزير من وزراء العدالة والتنمية كل واحد على حدة، على وضع تقرير مكتوب ومفصل بحصيلته لدى الأمانة العامة لحزب المصباح من أجل، أولا عرضه على المجلس الوطني للحزب في الاجتماع الأخير الذي ستعطى به انطلاقة الحملة الانتخابية، ثم لترويجه إعلاميا، ثم لجعلها مادة رئيسية داخل مختلف التجمعات والمهرجانات الخطابية التي سيعقدها الحزب بمناسبة الاستحقاقات التشريعية القادمة.

   إلى ذلك بدأت تطرح حصيلة وزراء البيجيدي سجالات داخل بعض القطاعات إذ أن الحرب بدأت حول تبني المنجزات، كتلك التي نشبت بين حزب الأحرار وحزب العدالة والتنمية على مستوى وزارة المالية، حيث عبر مزوار وبوسعيد في لقاء مع قيادات الحزب بالرباط عن امتعاضهم من طريقة ترويج الأرقام والنجاحات الاقتصادية والمالية من طرف الوزير الإسلامي إدريس اليزمي، ومن طرف قيادات بدأت تكتب بقوة وتصرح إعلاميا بمنجزات حزب العدالة والتنمية في وقف نزيف المالية العمومية وإصلاحات صندوق المقاصة وغيرها من العمليات الاقتصادية التي يعتبر حزب التجمع نفسه هو من قام بها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!