التشويش بأثر رجعي على الزيارة الملكية للصحراء

العيون. الأسبوع

  تشهد مدينة العيون تحركات “مريبة” من لدن بعض أصحاب المقاولات، الذين أصبحوا يجهرون بأصواتهم مطالبين بمستحقاتهم من الدولة، عن الأشغال التي قاموا بها قبيل الزيارة الملكية للأقاليم الجنوبية، وذكر مصدر مطلع، بأن أغلبية المحتجين باتوا يناشدون تدخل وزير الداخلية، محمد حصاد، لنيل مستحقاتهم.

   نفس المصادر تؤكد، أن أصحاب المقاولات المذكورة والذين يتوفرون على وثائق يتداولها الرأي تؤكد قيامهم بأشغال معينة ينتمون لفئة المقاولين الشباب، وأن معظهم مهدد بالإفلاس، فهل تتدخل سلطات الوصاية للحد من تداعيات هذا الملف الذي يمكن استغلاله من طرف خصوم المغرب.

   وكانت الزيارات الملكية الناجحة  للصحراء قد سببت حرجا كبيرا لخصوم المغرب، سواء تعلق الأمر بجبهة البوليساريو أو أنصارها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!