في الأكشاك هذا الأسبوع

الشيخ يتيم : كبير “خدام دولة بن كيران”، وزيرا للخارجية بدون ظهير شريف؟

بقلم: رداد العقباني

    بحضور سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وعبد الحق العربي، المدير العام للحزب، وعدد من أعضاء قسم العلاقات الدولية للحزب الإسلامي القائد للائتلاف الحكومي بالمغرب، أبرزهم، الدكتور محمد خليل بحكم علاقاته بحكام الصين وثقل قراراتهم في المنتظم الدولي، تم مساء الجمعة 5 غشت2016، بالمقر المركزي للحزب بالرباط، تنظيم حفل تسليم المهام بين رئيس القسم السابق محمد رضا بنخلدون الذي عين سفيرا بماليزيا، والرئيس الجديد، الشيخ محمد يتيم. حدث دبلوماسي بامتياز.

   لدي ملاحظات لفهم ما يجري، أقرب لمجرد إحاطة حول “خدام دولة بن كيران” وكبيرهم “محمد يتيم”:

   – تعليمات.. بصيغة فتوى جاءت في كلمة بن كيران، بالحرف قال رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في كلمته في افتتاح المؤتمر الوطني السادس لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذي انعقد ببوزنيقة يومي السبت والأحد 26-27 دجنبر 2015: “إذا كان عمر ذ.محمد يتيم النقابي على رأس هذه المنظمة ينتهي اليوم، فإنه مرحب به في عمره السياسي، الذي ما يزال طويلا”.

   فتوى صريحة لصالح “يتيم”، وبفضل خبرته في البرلمان وفي العمل السياسي والنقابي الرسالي، وعضويته بالأمانة العامة للحزب، قد ينجح بتفعيلها في ملعب البيجيدي وبأدواته المفضلة عبر بوابات متعددة، لا يسمح المجال بكشفها.

   – برنامج حكومة ظل بن كيران، ضمن تركيبتها، منظر التجربة محمد يتيم، أظهر أنه عدل من قناعته السياسية-الدينية دون أن يتراجع، وأن الإصلاح في المغرب لا يمكن أن يتحقق إلا بدعم ملكي، واعترافات السيد عبد الإله بن كيران لمجلة “زمان”، أبرزت أنه اختار خدمة المؤسسة الملكية بشروط(…)، باعتبارها رمز وحدة واستقرار المغرب.

   – أن الحزب أصبح من الناحية المؤسساتية قائما بالخارج، وله اليوم سبعة فروع بأوروبا، وله كذلك فرع بكندا، وبأن “رسالة الحزب هي رسالة دولية وأن الحزب يمكن أن يقوم بدور أساسي في تسويق صورة المغرب في الخارج، وتسويق تجربة الإصلاح التي نعيشها”، بتعبير “يتيم”.

   – بعد انتخاب عبد الإله حلوطي، أمينا عاما للنقابة الإسلامية، الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، خلفا لمحمد يتيم، الذي ترأس الاتحاد لولايتين، وهو للتذكير كاتبا عاما للجامعة الوطنية لموظفي التعليم ومستشارا برلمانيا، اختار المؤتمر “يتيم” رئيسا للمجلس الوطني للنقابة.

   – للإشارة، محمد يتيم (الصورة تحت عناية الراحل عبد الله بها، مع أطر وسفراء وزارة خارجية دولة بن كيران)، هو كذلك، أحد المفاوضين الذين شاركوا في كل محطات عملية إدماج جماعة بن كيران في حزب الدكتور الخطيب ونقابته، ولم نسمع صوته حول أسرارها وشروطها الحقيقية(…) إلى اليوم، جزئية لها أهميتها.

   مازال، إذن، في شيخ العدالة والتنمية، محمد يتيم، شيء يستحق الانتباه، ويبقى عدم استوزاره وعدم كشف هوية من صفعه بمعتقل درب مولاي الشريف، لغزا، لا تسمح المرحلة بكشفه.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!