سبتة ومليلية بؤرتان لتنظيم “داعش” تهددان أمن المغرب وإسبانيا

    كشفت مصادر موثوقة أن المغرب وإسبانيا تلقيا معلومات آستخباراتية  أمريكية دقيقة حول وجود تنظيم قوي ومتماسك لـ  “داعش” بكل من سبتة ومليلية المحتلتين.

وحسب نفس المصادر فإن المعلومات المقدمة من طرف الولايات المتحدة الأمريكية، تأكد أن “داعش”يتوفر على عناصر نشيطة جدا، خاصة في مدينة مليلية المحاذية لإقليم الناظور، تقوم بعملية استقطاب واسعة في صفوف الشباب المغاربة، مؤكدة في نفس السياق أن هاته العناصر تسعى إلى  استهداف مصالح حيوية في المغرب من أجل ضرب السياحة، منها  المتاجر الكبرى والسفارات الغربية، كذلك مصالح إدارية حساسة.

وحذرت الولايات المتحدة الأمريكية حليفيها إسبانيا والمغرب من أن العناصر، التي تفرخ بسرعة كبيرة داخل مليلية وسبتة بسبب الفوارق الاجتماعية الصارخة، تتلقى تعليمات مباشرة من تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق بضرب مصالح استراتيجية داخل المغرب وإسبانيا ، مضيفة أن التنسيق بينهما يتم بطريقة منتظمة.

وتبقى مثل هذه التقارير الإستخباراتية ضرورية من أجل آستباق الأحداث الإرهابية التي تهدد المنطقة من جهة الشمال ، بعدما كان التهديد الأساسي يأتي من جهة الساحل والصحراء .

محمد تميمي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!