في الأكشاك هذا الأسبوع

“الرياضية” ومضة وسط العتمة

بقلم: كريم إدبهي

   في ظل كل الإخفاقات والإقصاءات التي عاشتها الرياضة الوطنية، عاش المغاربة بعض اللحظات الجميلة بفضل المواكبة الاحترافية لكل أحداث الأولمبياد من طرف قناة “الرياضية” التي تابعها أكثر من 100 مليون مشاهد داخل وخارج الوطن.

   قناة “الرياضية” بثت جميع المسابقات وبكل أصنافها والتي بلغت 26 مسابقة بشكل مباشر وغير مباشر، حيث بلغت ساعات البث 305 ساعة، من بينها 223 ساعة بث مباشر، وهذا يحسب وبشكل إيجابي لهذه القناة الفتية التي أصبحت تفرض نفسها في المشهد الإعلامي البصري، وتشكل ومضة وسط كل ما يعرفه هذا القطاع من فوضى.

   هذا السبق الذي سجلته “الرياضية” ساهم في الرفع من عدد متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي من مليون إلى مليون و45 ألفا، كما وصل عدد زوار الموقع الرسمي إلى أكثر من 50 ألف زائر يوميا.

   فهنيئا لجميع الزملاء الشباب في قناة “الرياضية” عن مهنيتهم، بعد أن وجدوا في الإدارة الحالية كل التشجيع والمؤازرة، ولم يخيبوا الآمال المعقودة عليهم، فما ينقصهم حاليا سوى الاهتمام وتحسين وضعيتهم الاجتماعية والمادية، وهذا ما ننتظر أن يقوم به الرئيس المدير العام، فيصل العرايشي، المطالب أكثر من أي وقت مضى بالاستثمار في العنصر البشري الشاب، بدل إغراقنا بالمسلسلات التركية والهندية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!