في الأكشاك هذا الأسبوع

المنبر الحر | المواطن لا يريد إلا الصدق في القول والعمل!

       كنا جلوسا في حفلة عائلية، نساء ورجالا، مثقفين وأميين، فكان الحاضرون يحدث بعضهم البعض بكل حميمية، وبدأ أحدهم – متجهما – يتحدث عن المناخ الاقتصادي العام للبلد: هل تعلم، أن نسبة النمو تكون هذه السنة “كذا” وأن نسبة العجز كذلك تكون “كذا” وأن نسبة التضخم تصل إلى “كذا”.

نعم، صديقي إنها معضلة اقتصادية، فعلى التو قام رجل من القوم متجها إليه بالكلام، إن كل هذه المعطيات خاطئة، وأن الصواب هو: كذا وكذا.

فكانت هذه المعطيات الأخيرة جد مطمئنة، وكأن كلام الأول لا محل له من الإعراب الاقتصادي.

وما هي إلا بضع هنيهات حتى سمعنا صوت رجل آخر يصيح بعصبية فأجاب الرجلان المختلفان: إن المواطن البسيط والمواطن المغربي بصفة عامة لا يحب ولا يريد منا إلا الصدق في القول، والإخلاص والإتقان في العمل، وإذا أحس فعلا بذلك فبدون تردد وبكل تلقائية يقبل النتائج كيفما كانت مع الاختلاف الذي يكون ضروريا بل رحمة بنا – بشرط – دون انشقاقات مجانية أو مزايدات شخصية محضة وهذه الأحاسيس كلها من المغربي نبلا منه، ومحبة صادقة لوطنه الذي هو مستعد ليضحي من أجله بالغالي والنفيس، حتى يرى علمه يرفرف زاهيا فوق سماء المغرب العزيز.

 – عبد الجليل شهيد (البيضاء)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!