في الأكشاك هذا الأسبوع
الشوباني

لجنة الأخلاقيات في “بيجيدي” تستعدي الشوباني

       بعدما عمد الحبيب الشوباني لاقتناء سيارات فارهة بأثمنة خيالية،و بعد أن كشفت وثيقة مسربة أن الوزير السابق وضع طلبا لدى السلطات المعنية لكراء قطعة أرضية تابعة للجماعة السلالية المعاضيض، تصل مساحتها إلى 200 هكتار، ذكرت جريدة “المساء” في عددها لغد نهاية الأسبوع، أن لجنة النزاهة والأخلاقيات ستستدعي الشوباني في الأيام القليلة المقبلة من أجل تقديم التوضيحات بشأن طلب الكراء الذي تقدم به ومعرفة ملابساته، مؤكدة أن قيادات بارزة في الحزب “عبرت عن غضبها من الفضائح المتتالية التي تورط فيها بنكيران”.

وكان الحبيب الشوباني أكد أن طلب الكراء تم في إطار مساطر قانونية عادية جدا، واصفا ما نشر عن الموضوع ب«التلفيقات الأخرى دوافعها سياسوية مرتبطة بإعلام التحكم البئيس وبسعار 7 أكتوبر». وأوضح الشوباني في الآن نفسه أنه تقدم بطلب الكراء إلى المصالح المختصة، كباقي المستثمرين، منذ شهر مارس 2016، وأنه لم يتلق جوابا لحد الساعة، قبل أن يؤكد في موضع آخر أن «المشروع يهدف إلى زراعة نبتة مطورة تكنولوجيا وتمكن في مناخ قاحل وصحراوي من إنتاج مادة علفية تعطي 200 طن في الهكتار الواحد، لإنتاج الأعلاف في منطقة يعاني فيها الفلاح من خصاص كبير لتغذية ماشيته».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!