في الأكشاك هذا الأسبوع

صدمة كبيرة لـ ” ناسي عجرم ” بأكادير و اللجنة المنظمة تهتدي لحل يجنبها الفضيحة

     في واحدة من الاحداث التي ستظل لا محالة عالقة في ذهن الفنانة اللبنانية نانسي عجرم ، ما حدث امس الاربعاء بمهرجان الضحك ، حيث فشلت عجرم بشهرتها ذائعة الصيت أن تجمع جمهورا بالقدر الذي يوازي هذه الشهرة ،الأمر الذي أجبر اللجنة المنظمة على فتح أبواب المسرح مجانا في وجه العموم ، قبل ان يمتلأ بعدها عن آخره.

 و بحسب بعض المصادر الاعلامية التي حضرت الحفل ، فإن أثمنة التذاكر تراوح ما بين 280 درهم و700 درهم، و هي ارقام اعتبرها البعض مبالغ فيها بشكل كبير ، الشيء الذي يفسر عدم قدرة محبي نانسي عجرم على حضور هذا الحفل ، اللهم من بضعة مئات  لم تملأ حتى ربع كراسي المسرح ، و هو ما لم تتقبله عجرم حيث تأخرت عن الصعود للمنصة لمدة فاقت الساعة ، قبل ان تضطر اللجنة المنظمة إلى فتح الابواب بالمجان .

حفل نانسي الذي لم يتجاوز ساعة من الزمن ، لم يحقق النتائج المرجوة منه لفائدة المنظمين، لاسيما بعدما كلفهم حضورها خسارة مالية كبيرة، في اشارة إلى 80 مليون سنتيم ، قيمة جلبها للغناء بهذا المهرجان ، مقابل مداخيل مالية وصفت بالكارثية .

عبدالاله بوسحابة  (أخبارنا المغربية)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!