رئيس المجلس العلمي للمضيق توفيق الغلبزوري

محام يتهم رئيس المجلس العلمي للمضيق بالدعوة إلى الفتنة

تطوان –  الأسبوع

رفع المحامي والحقوقي، محمد الحبيب حاجي، شكاية إلى وكيل الملك لدى محكمة الاستئناف بتطوان، شكاية ضد توفيق الغلبزوري رئيس المجلس العلمي لعمالة المضيق الفنيدق، على خلفية الخطبة التي ألقاها بمناسبة عيد الفطر، بتاريخ 6 يوليوز 2016، وجاء في شكاية المحامي المرفوعة باسم جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، بأن المشتكى به قال بأن “الدنيا أرض فساد وأن الآخرة هي أرض الصلاح”، وأوضح المحامي أن حديث الإمام المذكور تزامن مع الاعتداء الإرهابي الذي شهدته المدينة المنورة، حيث قال صاحب الخطبة، أن الأماكن التي يجب استهدافها ليس ذلك المكان الطاهر، وإنما أماكن أخرى، حيث يتم الدفاع عن حرية المرأة، واعتبر أن المدافعين عنها أصحاب فتنة، حسب الشكاية، ويشرح المحامي: “تعرفون السيد الوكيل العام، ماذا تعني كلمة الفتنة في الإسلام، يعني الفتنة أشد من القتل، بمعنى أن هؤلاء الدعاة لحرية المرأة هم الذين يستحقون القتل، والفتنة أشد من القتل، أما المدينة المنورة ليس بها دعاة لحرية المرأة وأما هذه الأشياء فموجودة في المغرب، وبالتالي فهو يوجه خطابه إلى كل مرشح لعمل إرهابي أن يقوم به في المغرب(..).

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!