في الأكشاك هذا الأسبوع
صراع البيهي وبالفقيه يصل إلى الداخلية

كليميم | صراع البيهي وبالفقيه يصل إلى الداخلية

الأسبوع – كليميم

 دخل البرلماني المشاكس، محمد سالم البيهي، عن حزب العدالة والتنمية، في مواجهة صريحة مع القيادي الاتحادي، عبد الوهاب بالفقيه، عبر رسالة موجهة إلى وزير الداخلية، محمد حصاد، بخصوص تقديم دعم مالي إلى الجماعة الحضرية لمدينة كليميم، التي يترأسها الاتحادي بلفقيه، وجاء في سياق المراسلة، “أن التمويل الذي حظيت به جماعة كليميم وبعض الجماعات القروية التابعة للون سياسي معين، تطرح الكثير من الشك والريبة خصوصا وأننا مقبلون على الاستحقاقات البرلمانية”، وهي تعد سابقة خطيرة حسب البرلماني، البيهي، المعروف بتبنيه لمجموعة من الملفات ذات الطابع الاجتماعي الذي أكد أنه من المفروض أن يكون الدعم متوازنا ولا تمييز فيه، معبرا عن تخوفه من أن يكون هذا الدعم لأغراض انتخابوية، فيما دخل بالفقيه في معركة أخرى ضد عامل إقليم سيدي إيفني، وهو ما أثار موجة من ردود الفعل لدى قبائل الصحراء التي وجدت في استهداف واحد من أبناء قبائل الركيبات، استهدافا لكافة فعالياتها، وهو ما سينعكس لا محالة على مظاهر الانتخابات القادمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!