في الأكشاك هذا الأسبوع
اشتوكة أيت باها

اشتوكة أيت باها | التلاعب بالملك الغابوي يفسح المجال للبناء العشوائي

أمناي سعيد –  اشتوكة أيت باها 

لا حديث في أوساط المهتمين بالبيئة إلا عن عزم هيئات حماية المال العام التي تمت دعوتها لتنظيم زيارات إلى بعض المناطق الغابوية التي انتشر فيها البناء العشوائي كالنار في الهشيم بإقليم اشتوكة أيت باها، على الرغم من وجودها ضمن الأملاك الغابوية، وكذا محيطات التشجير بكل من أكونكا بسيدي بوسحاب وأيت مزال وغيرها، دون الأخذ بعين الاعتبار الشروط التي يتضمنها دفتر التحملات(..) من لدن بعض المقاولين، كما شجع عمليات البناء هاته، تواطؤ بعض المسؤولين وبعض الأعوان، ولامبالاة المصالح المركزية رغم النداءات المتكررة .

وجدير بالإشارة إلى أن البنايات العشوائية لازالت تغزو بعض المناطق في الوقت الذي ينتظر فيه من الجمعيات الحقوقية والمهتمين بالمجال البيئي ومنظمات حماية المال العام القيام بزيارات ميدانية والمطالبة بفتح تحقيق(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!