أنا مول الكرة

لقجع مول الكرة

عبر و”بصمت” العديد من أعضاء المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم خلال الاجتماع الأخير، عن امتعاضهم لاستحواذ رئيس الجامعة، فوزي لقجع على رئاسة اللجان المهمة وترك الباقي لبعض الأفراد محاولة منه جبر الخواطر.

لقجع سحب البساط من تحت أقدام البوشحاتي الذي كان يترأس لجنة المنتخبات الوطنية، بسبب معارضته الشرسة لانفراد الرئيس بكل القرارات لـ”يستولي” على هذه اللجنة الحساسة، والتي من المفترض أن تمنح لذوي الاختصاص من تقنيين ولاعبين دوليين خبروا هذه المهمة.

الرئيس، لقجع لم يكتف بهذه اللجنة، بل أضاف إلى حقيبته لجنة التحكيم التي كان يترأسها خلال الموسم الماضي، الذي سجل رقما قياسيا في احتجاجات معظم الفرق على سوء التحكيم، بل انحياز بعض الحكام لجهة على حساب أخرى.

فوزي لقجع، ولدر الرماد في العيون، عين محمد جواد رئيسا للجنة البنيات التحتية بدل عبد المالك أبرون الذي قام بمجهودات جبارة في هذا المجال، ويرجع له الفضل في إعادة وتجهيز العديد من الملاعب في جميع الأقسام، خاصة قسم الهواة الذي كان يعاني الشيء الكثير من انعدام البنيات التحتية.

تعيين جواد كرئيس لهذه اللجنة، لم يأت بسبب سواد عيونه، بل جاء بعد أن هدد بالاستقالة وهو رئيس عصبة الدار البيضاء الكبرى، والتي تمثل قوة ضاربة في المنظومة الكروية بشكل عام.

رئيس الجامعة وبهذه القرارات الانفرادية، أبان عن أنانية كبيرة، وعن مرض مزمن أصبح وللأسف يعاني منه، وهو جنون العظمة والغرور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!