في الأكشاك هذا الأسبوع

الحاخام إيال كريم يرفض إمارة المؤمنين ويفتي بتجنيد من يحمل جواز المملكة

بعد إعلان حكومة بن كيران: اليهود المغاربة في إسرائيل “جالية رسمية”

الرباط. الأسبوع

   قال مصدر مطلع لـ “الأسبوع”، أن حادثة إعلان اليهود المغاربة في إسرائيل “جالية رسمية” من حكومة بن كيران، دفعت إلى فتاوى دينية طلبها المنتسبون لهذه الجالية، ومنها ما جاء من الحاخام، إيال كريم، الذي قاتل في وحدة “سييرت متكال” الخاصة برفض أي إمارة إيمانية للغريب، وهو ما يطابق الهلاخا ـ الفقه اليهودي ـ

   وأوجب على هؤلاء المواطنين ممن يحمل جواز المملكة بـ”الخدمة العسكرية”، وهو ملزم أن يقاتل لشعب إسرائيل وجيشها ولا يرى ولاء آخر.

   ورفض انتقال اليهودي المغربي إلى المغرب للإدلاء بصوته، وقال بقتل الجريح في الحرب بأمر من القائد بما يراه في المعركة.

   وكما قال الحاخام حاييم دروكمان: “لا يوجد حاخام في إسرائيل يأمر الطاعة لأمر يتعارض مع الهلاخا (فقه التوراة)”.

   وتأتي هذه الفتاوى في أجواء تعيين الحاخام كريم في الجيش الإسرائيلي، ويكشف عن تحول نحو التشدد في أوساط الإسرائيليين عكس ما كان عليه الحاخام “شلومو غورن” والذي اعتبره البعض الـ”هيلل” أو النموذج الطيب، والذي يقابله المتشدد “شماي”، كما قال المصدر، والمغاربة اليهود أقرب إلى النموذج المنفتح، لكن رد فعلهم على قرار الحكومة المغربية ميز بين صفوفهم، وظهر متطرفون كثيرون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!