في الأكشاك هذا الأسبوع

أول امرأة تستقيل من الغرفة الأولى لتدخل الغرفة الثانية

الرباط. الأسبوع

   قدمت البرلمانية في الفريق الاستقلالي، زينب قيوح وبصورة مفاجئة، يوم الإثنين الماضي استقالتها من مجلس النواب بطريقة مختصرة ودون توضيح أسباب ذلك.
    مصدر مقرب من زينب قيوح، أكد أن نجلة القيادي في حزب الاستقلال، الحاج علي قيوح، وأخت المنسق الجهوي لحزب الاستقلال بجهة سوس، ووزير الصناعة التقليدية السابق، عبد الصمد قيوح، قد استقالت من الغرفة الأولى استعدادا للترشح لمقعد داخل الغرفة الثانية مكان البرلماني الاستقلالي المطاح به بجهة سوس، سعيد كرم.
    وأضاف ذات المصدر، أن زينب قيوح التي فازت بمقعد بمجلس النواب سنة 2011 في إطار اللائحة الوطنية بعدما فاز شقيقها عبد الصمد في ذات المجلس بمقعد عن الدائرة المحلية، تستعد اليوم للرحيل لتجاور شقيقها بالغرفة الثانية بناء على ضمانات من حزب العدالة والتنمية بمساعدة حزب الاستقلال في استرجاع مقاعده السبعة بمجلس المستشارين، خاصة وأن البرلماني الاستقلالي المطاح به محط متابعات قضائية ويصعب عليه العودة لمجلس المستشارين(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!