بحضور وزير الداخلية حصاد: أكبر حزبين في المغرب يهددان بمقاطعة الانتخابات

الرباط. الأسبوع

   يبدو أن الغريمين السياسيين، البيجيدي والبام، يسيران على نفس توجه التصعيد بمناسبة الانتخابات التشريعية القادمة حتى وصلا درجة التهديد بمقاطعة هذه الانتخابات علانية وداخل مؤسسة البرلمان هذه المرة.
    فمباشرة بعد تهديد رئيس الفريق النيابي للعدالة والتنمية، بمجلس النواب، عبد الله بوانو بحضور محمد حصاد، وزير الداخلية يوم الأربعاء الماضي بلجنة الداخلية بمجلس النواب بمقاطعة حزبه للانتخابات القادمة، حين قال بأن “حزبه غير مستعد للدخول إلى الانتخابات بهذه الطريقة، ولا يمكن الاستجابة لشروط حزب سياسي معين، في إشارة إلى حزب الأصالة والمعاصرة على حساب آخر”، فرفضت ميلودة حازب هذا الكلام وغادرت القاعة.
    مصدر مقرب من ميلودة حازب، رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، قال بأنها غادرت فعلا القاعة مباشرة بعد هذا الكلام، وربما فرض ذلك إجراء اتصالات عاجلة مع قيادة الحزب، وخاصة الأمين العام، إلياس العماري. ميلودة حازب عادت بعد ذلك محملة برسائل سياسية ساخنة لبن كيران، رئيس الحكومة ولحزبه العدالة والتنمية، ووصفته بـ”الطفل” في إطار تصعيد لهجتها في مهاجمة البيجيدي لترد على بوانو بنفس التهديد، أي مقاطعة الانتخابات القادمة، وقالت بأن حزب “البام لن يدخل بدوره الانتخابات القادمة إلا إذا اتضحت الصورة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!