الشرطة تحجز العدد الأخير لمجلة “زمان”

الرباط. الأسبوع    

   لوحظ في السوق الصحفية أول أمس، أن رجالا ينتسبون للشرطة، قاموا بجمع العدد الأخير من مجلة “زمان”، بعد توزيعها، وإن كانت وزارة الاتصال، لم تعلن عن أسباب هذا القرار الاستثنائي، فإن المؤشرات تذهب إلى نشر هذا العدد، لاستجواب مع إحدى السيدات، وصفتها المجلة، بأنها ابنة عم الحسن الثاني، بينما الأمر يتعلق بابنة أحد ضباط الأمن التونسيين، كان متزوجا بسيدة علوية مثل آلاف العلويين الذين تزخر بهم أطراف إقليم تافيلالت، ولم يظهر سبب آخر، يبرر حجز هذه المجلة. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!