دونالد ترامب يترك “جينجريتش” بسبب تركيزه على تجديد مخططه في المغرب العربي

الرباط. الأسبوع                                                         

   قال مصدر مطلع، أن دونالد ترامب، ترك نيوت جينجريتش، رئيس مجلس النواب الأمريكي السابق لتمسكه بمخطط محاربة “داعش” في تونس والمغرب والجزائر واعتبار الدول الثلاث “إقليما تجاريا واحدا”، وأن حمايته تبدأ من دعم هذه الدول اقتصاديا كي لا تنفجر كما انفجرت دول مثيلة في الشرق الأوسط.

   وفي المشروع يتحدث عن، كونفيدرالية بين موريتانيا والصحراء الغربية، طبقا لاتفاقية مدريد، أي في الجزء الموريتاني في الاتفاق قبل إلحاقه بالمملكة عام 1979.

   ولدى جينجيريتش مخططات ومبادرات دفعت دونالد ترامب إلى التخلي عنه وعن حاكم نيوجيرسي، كريس كريستي، واختار مايك بينس، حاكم إنديانا، نائبا له لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

   وارتضى اختيار بينس الجناح المحافظ لمواقفه الاجتماعية الصلبة، وكان من قادة “حزب الشاي” الذي يمثل الجناح المتطرف في الحزب الجمهوري، وفضل ترامب (المحافظة الاجتماعية) عوض الدخول في سجالات سياسية تخص الدبلوماسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!