هل نحن مجرد مزبلة؟

محمد بوبكر. الأسبوع

   المغرب اليوم مصنف في المرتبة 126 (حسب تقرير التنمية البشرية لسنة 2015)، وقد سبقتنا في ذلك كل الدول العربية تقريبا بما في ذلك الجزائر وليبيا وتونس ومصر، ولم نعد نتفوق إلا على دول فقيرة أو تعاني من حروب واضطرابات مثل موريتانيا واليمن والسودان والصومال، وكل هذا بسبب الحكومات التي أزمت الوطن!

   العالم سيحسدنا اليوم على استيراد الأزبال الإيطالية، الحمد لله أننا عشنا حتى نكون من الشاهدين على أن وطننا في عهد حكومة “أهل المصباح” أصبح مزبلة، تتراكم فيها نفايات أوروبا بالأطنان، وأدركنا أنه من خلال هذا النهج الذي تسير عليه حكومة السيد عبد الإله بن كيران.. لم نعد نستغرب لماذا نسبة الأمراض المزمنة ترتفع.

   في بعض الأحيان تشعر أن بلدك في طريقه لمجاورة بلدان أوروبا.. وفي بعض الأحيان يزيلون عنك الستار لتعاود النظر إلى حقيقتك، حقيقة أنك لست إلا كالصومال وإثيوبيا، ويدفعونك إلى الغضب بهذه التصرفات، ولتعلموا أن كبت هذا الغضب لن يطول، فما من مياه أزيحت عن مجاريها لم تعد.. استمروا في استحمارنا.. في التلاعب بنا، ولكن احذروا!! فنحن راضون بأن مؤهلاتنا ليست كأوروبا وأمريكا، نحن نعرف أننا لسنا بلد البترول والغاز، نحن نعرف أن اللحاق باليابان وكوريا أمر مستحيل، لكن لن نسمح باستحمار الشعب، نحن نريد التغيير دون أضرار، نحن لا نريد الحرب !!نريد النزاهة والشفافية في كل شيء، نريد المصداقية، لا نريد أن تسيطر شرذمة من العائلات على كل شيء.

   أفقرتم وجوعتم المواطن حتى صرنا نصدر لهم المهاجرين السريين فيصدرون لنا أزبالهم، أية كرامة أصبحت لنا ونحن نستقبل أزبالهم؟ بأي وجه ننظر به إلى الإيطاليين، قتلتم وطني ودمرتم بيئتي، وتستعدون لتنظيم دورات عالمية للمحافظة على البيئة، إنه النفاق وقتل كرامة المواطن يا سادة!

   كيف لي أن أتجرأ وأدافع عن نفسي أو عن بلدي أمام أوروبي إذا أساء إلي أو إلى وطني وأنا بالنسبة له لست سوى مزبلة؟

   إن كانت هذه النفايات فعلا تنتج الطاقة عند حرقها، فلماذا رفضت إيطاليا حرقها في بلادها؟ فهي تعرف سبب خطورتها الشديدة وأضرارها الوخيمة، ألا تكفيكم النفايات والأزبال المنتشرة في كل بقاع بلادنا لتذهبوا إلى ايطاليا وتجلبوا النفايات السامة… بالله عليكم هل تريدون قتل أبناء هذا الوطن؟ مازلت أتذكر اليوم الذي تم فيه نقل جثث ضحايا الفيضانات بكلميم، على متن شاحنة لنقل النفايات.. فنحن في نظر إيطاليا وحكومة السيد بن كيران مجرد نفايات.. سامحهم الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!