في الأكشاك هذا الأسبوع

وثيقة للحرس الثوري الإيراني: عودة العلاقات مع المغرب لمنع فتح تمثيلية لـ “مجاهدي خلق” في الرباط

الرباط. الأسبوع

   كشف مصدر موثوق لـ “الأسبوع”، أن الوثيقة المؤرخة في 13/2/2013، والداعية إلى علاقات مع المغرب تستهدف أمرا واحدا، هو منع الرباط من فتح تمثيلية لـ “مجاهدي خلق” في المملكة، وليس هناك توقع لتطور جدي لهذه العلاقات.

   وجاءت تصريحات سفير الجمهورية الإسلامية “مؤيد” في الرباط بتسهيل التأشيرات لصالح المغاربة لزيارة إيران في أجواء توتر مع البحرين أعادت فيها الرباط تأكيد موقفها إلى جانب شقيقتها المنامة.

   وأضاف المصدر: “إن الحرس الثوري الذي انتقد العلاقات بين المغرب وإسرائيل، ومواقف الرباط تجاه حزب الله والمقاومة، لم يتمكن من قبول اقتراح عودة العلاقات الدبلوماسية مع المملكة إلا لمنع مجاهدي خلق من التغلغل في الأحزاب والمنظمات المغربية”.

   وشارك مؤخرا في تجمع باريس لـ “مجاهدي خلق” مائة ألف من أبناء الجالية الإيرانية وبحضور دولي ضم مغاربة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!