في الأكشاك هذا الأسبوع
محمد الهاشمي

صاحب قناة “الحقيقة” وصديق الوزراء والشخصيات يقبع في سجن الزاكي

    علمت “الأسبوع” من مصادر أمنية جد مطلعة أن محمد الهاشمي صاحب القناة الإسلامية الفضائية “الحقيقة” يقبع بسجن الزاكي بسلا، منذ السبت الماضي.

وأضافت ذات المصادر أن الهاشمي صاحب أكبر قناة للعلاج بالقرآن الكريم وبمجموعة من الأعشاب الطبية لجميع الأمراض بما فيها السرطان، اعتقل بمطار محمد الخامس النواصر الدار البيضاء، يوم السبت الماضي، حينما كان يهم بالخروج من المغرب في اتجاه دولة عربية.

وأشارت ذات المصادر أن السلطات الأمنية المغربية اعتقلت الهاشمي وتحقق معه حاليا في انتظار إحالته على الشرطة الدولية التي أمرت باعتقاله بواسطة مذكرة اعتقال دولية، بناء على شكايات دولية متعددة تتهمه بالنصب والاحتيال على المرضى وانتحاله صفة صيدلاني بدون وثائق ودبلومات قانونية تؤهله لممارسة كل ذلك.

الجدير بالذكر أن للهاشمي أصدقاء كثر في المغرب من المسؤولين السياسيين الكبار ومن عدد من الوزراء كان يزورهم باستمرار داخل المغرب ويحل ضيفا على بيوتهم لمدة طويلة واليوم تنكروا له.

كما للهاشمي صاحب قناة “الرقية الشرعية” محلات تجارية كثيرة بالمغرب وبخاصة بمدينتي الرباط وسلا ويقوم عن طريقهما بتوزيع الكثير من الأعشاب المعالجة لجميع الأمراض بما فيها السرطان.

 وجدير بالذكر كذلك أن عددا من أولياء بعض المرضى المغاربة المتوفين جراء أخذ جرعات من الأدوية الخطيرة المصنعة بمعشبات الهاشمي، يرفعون دعاوى قضائية في عدد من محاكم المملكة على الهاشمي، فهل يقدم الهاشمي اليوم للأمن الدولي وهو في حالة اعتقال؟ أم قد تنفعه مرة أخرى التدخلات والوساطات لإطلاق سراحه وتسفيره خارج المغرب؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!