في الأكشاك هذا الأسبوع

قصبة تادلة | من ينصف هذا الأب المغلوب على أمره يا وزير الصحة؟

خالد عبداللطيف. الأسبوع

  ناشد الكوش امبارك، الجهات المسؤولة بإنصافه في ملف يتعلق بتعرض ابنته الكوش حفيظة، التي لا يتجاوز عمرها سنة واحدة لتسمم، بعد أكلها لمنتوج غذائي من نوع كوفريت، وأضاف الأب المشتكي في شكاية موجهة لوزير الصحة توصلنا بنسخة منها، “أن ابنته تعرضت للإهمال، مما جعل وضعها الصحي يتدهور، وتعرضت لمضاعفات نتج عنها انخفاض في الوزن وفقدان للشهية، وأصبحت أقل حركية مما كانت عليه من قبل أن تصاب بالتسمم بسبب المنتوج الذي تنعدم فيه مواصفات الجودة المطلوبة، خصوصا وأن المشتكي اكتشف أن هذا المنتوج من شكله يبدو متآكلا وقديما  وممزق الجنبات وبه مادة لاصقة.

   وأمام هذا الوضع الصحي المزري لابنته، وأمام لامبالاة من يفترض فيهم  حماية الأطفال الأبرياء وإنقاذهم من براثين مرض محقق حسب ذات الشكاية، طرق الأب جميع أبواب المؤسسات العمومية من أجل تخفيف معاناة ابنته، والتي لزمت صمتا غريبا، ولاستنزافه ماديا طلب منه إجراء تحليلات باهضة الثمن بمدينة الرباط، فشد الرحال إلى مواطن الأمل عسى أن تحظى ابنته بالتفاتة من مسؤول وأن تشملها عين الرحمة وقلب مفعم بالشفقة والإنسانية، ولكن لا شيء من هذا حصل يؤكد الكوش امبارك، فراسل رئيس مصلحة الغش بقصبة تادلة بتاريخ 25/01/2016، وشكاية أخرى موجهة إلى والي جهة بني ملال خنيفرة، بعدها راسل المندوب الجهوي لوزارة الصحة ببني ملال بتاريخ 08/02/2016، وأمام غياب وجود أي مبادرة، قام بمراسلة وزير الصحة، وفي الوقت الذي لم يتلق فيه أي جواب منه، قام بمراسلته مجددا عبر شكاية “تذكير”، وأمام انسداد الأفق أمامه، قام بمراسلة فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بقصبة تادلة.

   ويضيف الأب، أنه تقدم بشكاية أخرى إلى مكتب السلامة الغذائية ببني ملال التابع للمديرية الجهوية للفلاحة ببني ملال، لكن دون جدوى، واعتبر الكوش في ذات الشكاية التي توصلنا بنسخة منها “أنه تم القذف به بين عدة مؤسسات عمومية يفترض فيها حماية صحة ابنته وانتشالها من وضع صحي خطير ماتزال تعيش تداعياته إلى اليوم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!