الجيش الإسباني يستدعي الجنود المغاربة الذين خدموا “فرانكو”

سبتة: زهير البوحاطي

   بادرة غير متوقعة أقدم عليها الجيش الإسباني باستدعائه إلى مأدبة إفطار، عددا من الجنود المغاربة القدامى الذين شاركوا في الحرب الأهلية الإسبانية (1936/1939) التي قادها الجنرال “فرانكو” انطلاقا من الأراضي المغربية التي كانت مستعمرة من طرف الإسبان.

   وتميز حفل الإفطار الذي شارك فيه العشرات من الجنود (regulares) أواخر شهر رمضان باستقبالهم رسميا، بعدما تم نقلهم من المعبر الحدودي باب سبتة بواسطة حافلة “مكيفة” لتستقر بهم بالثكنة العسكرية الموجودة بحي “خادو” بعد ساعة الظهيرة، حيث قدمت لهم بساحة الثكنة عروض عسكرية قبل نقلهم إلى الجناح المخصص للمأدبة، التي تنوعت فيها الأطعمة والأشربة والتي طهيت على يد الجنود المغاربة ذوي الأصول الإسبانية كما هو ظاهر في “الصورة”، ليغادروا بعدها نحو المغرب عبر نفس الحافلة التي تركتهم بالمعبر الفاصل بين المغرب وسبتة.

   وعلمت “الأسبوع”، أن هذه الدعوة للفطور الجماعي التي تعد الأولى من نوعها، قد اقتصرت على فئة معينة دون غيرها، مما يطرح العديد من التساؤلات على المنظمين لهذا الفطور حول المعايير التي وضعها المسؤولون العسكريون الإسبان في هذا الاختيار الذي اقتصر على فئة دون أخرى؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!