ألوان الخيول في الموروث الثقافي

   احتضنت منطقة تيسة (إقليم تاونات) خلال الفترة الممتدة ما بين 13 و17 يوليوز الجاري مهرجان الفروسية في دورته الـ29، وذلك تحت شعار: “ألوان الخيول في الموروث الثقافي”.

   وحسب المنظمين، فإن هذا المهرجان الذي دأب سكان قبائل الحياينة على تنظيمه سنويا، شكل فرصة مواتية لإبراز مدى تعلق سكان منطقة تيسة بالفرس وحبهم لتربية والحفاظ على الخيول العربية والأمازيغية وشغفهم بفنون الفروسية.
ويلعب هذا المهرجان الذي نظم بالموازاة مع إحياء موسم الولي الصالح سيدي امحمد بلحسن، دفين الزاوية الجناتية الإدريسية بدائرة تيسة، دورا مهما في التعريف بالمؤهلات السياحية والاقتصادية والثقافية التي تزخر بها منطقة تيسة وإقليم تاونات بصفة خاصة وجهة فاس- مكناس بصفة عامة.
   لقد شارك في هذا المهرجان الذي نظم من قبل فيدرالية الوفاق لمهرجان الفروسية بتيسة بتعاون مع عمالة إقليم تاونات ما يفوق ألف فارس وفرس من مختلف أقاليم المملكة، كما عرفت هذه الدورة تنظيم معرض للمنتجات التقليدية المحلية، وسهرات فنية أحيتها العديد من الفرق الفلكلورية والمجموعات الغنائية المحلية، وتوزيع الجوائز على الفرق المشاركة إلى جانب تنظيم أنشطة وتظاهرات ثقافية وفنية أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!