في الأكشاك هذا الأسبوع

حزب البام يتراجع عن معاقبة اللبار بسبب الانتخابات

الرباط. الأسبوع                      

   يبدو أن قيادات الأصالة والمعاصرة شرعت في الرد وبقوة على الهجومات المتكررة التي تتلقاها من أمين عام حزب الميزان، حميد شباط، وفي معقله الانتخابي هذه المرة.

   قيادة البام المكلفة بالانتخابات زارت مدينة فاس واجتمعت مطولا بالقيادي والفاعل السياحي المجمدة وضعيته داخل حزب الجرار، المستشار السابق عزيز اللبار، الخصم العنيد لحميد شباط وأقنعته بعد مفاوضات عسيرة بالعودة للساحة السياسية بفاس، بل اقترحت عليه التزكية للانتخابات التشريعية بفاس الجنوبية خلال الانتخابات التشريعية القادمة، وهي رسالة لحميد شباط الذي كان سببا في إبعاد اللبار عن حزب الجرار.

   وبعد انتزاع موافقة اللبار بفاس الجنوبية وشبه الحسم في اسم القيادي السابق بحزب العدالة والتنمية السلواني بدائرة فاس الشمالية في مواجهة حميد شباط الذي يتحدث البعض عن احتمال ترحاله نحو فاس الجنوبية لتفادي السقوط خلال الانتخابات التشريعية القادمة، باتت مدينة فاس جاهزة من طرف البام إضافة إلى العدالة والتنمية، وذلك لمواجهة شباط في معقل دائرته الانتخابية.

   وكان عزيز اللبار قد تعرض لعقوبة تجميد العضوية من طرف حزب الجرار بعد التشابك بالأيدي الذي وقع بينه وبين حميد شباط، أمين عام الاستقلال داخل البرلمان لحظات قليلة بعد مغادرة ملك البلاد لقبته بعد افتتاح السنة التشريعية. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!