في الأكشاك هذا الأسبوع

قصبة تادلة | شراكة تنتهي بالحبس بعد خيانة الأمانة 

خالد عبداللطيف. الأسبوع

   أدان القطب الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية بقصبة تادلة مؤخرا، أحد الأشخاص بسنة حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 10.000 درهم بتهمة “خيانة الأمانة”.

   وتعود وقائع هذا الملف حسب محاضر الضابطة القضائية، إلى كون المتهم أبرم عقد “إشراك وتسيير” مع الطرف المشتكي، حيث ينص العقد على أن المتهم يحصل على الثلث من الأرباح، والمشتكي على الثلثين في تجارة لبيع التبغ، وبعد مرور مدة، شك صاحب المحل لبيع التبغ، أن هناك تلاعبات في هذه الشراكة، فقام باستحضار مجموعة من الأشخاص ممن تابعوا عملية التصفية المالية، ليكتشف المشتكي باختفاء مبلغ مالي مهم، بعدها تقدم بشكاية في الموضوع للنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بقصبة تادلة، لتتم إحالة المتهم على قاضي التحقيق، الذي تابعه بتهمة “خيانة الأمانة”.

   وخلال جلسة 20/06/2016، تم الاستماع لمصرحي المحضر وعددهم ثمانية، والذين أكدوا لهيئة المحكمة أن المتهم في هذا الملف، هو وحده الذي يتعامل مع إدارة شركة التبغ، لكن المتهم نفى أن يكون هو وحده من يتعامل مع الشركة، بل إن شريكه هو الآخر يتعامل مع ممثلي التبغ، وأنه يتحاسب معهم مرة في الأسبوع، أو في الشهر، إلا أنه لم يستطع الإجابة عن الشيكات التي كان يعطيها للشركة وعددها ثلاثة كلها بدون رصيد، خصوصا أنه يتعامل مع الشركة لمدة أربع سنوات، كما صرح أحد الشهود في هذا الملف، أنه سلم للمتهم ثلاث دفعات من التبغ وأن هذا الأخير تسلم من الضنين ثلاث شيكات، وأن استخلاص الشيكات لا يتم إلا بإذن من إدارة الشؤون القانونية، في أجل شهر، كما صرح نفس الشاهد، أن السقف الذي تمنحه الشركة لزبنائها، هو 600.000 درهم.

   وبعد المداولة، وبعد تأكد هيئة المحكمة من الأفعال المنسوبة للمتهم، أدانته بسنة حبسا نافذا وبغرامة مالية قدرها 10.000 درهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!