في الأكشاك هذا الأسبوع

أول قانون للتخلص من نفايات الحملات الانتخابية على نفقة المرشحين

الرباط. الأسبوع

   يبدو أن الرهان على “نظافة” الانتخابات التشريعية القادمة ليس رهانا على نظافة الانتخابات من المال الحرام فقط، بل حتى من ناحية نظافة البيئة.

   فقد تضمنت التعديلات التي جاء بها وزير الداخلية، محمد حصاد على القوانين التنظيمية المتعلقة بالانتخابات التشريعية القادمة، والتي صادق عليها المجلس الوزاري الخميس الماضي، تعديلا خاصا بمخلفات الحملة الانتخابية من إعلانات وغيرها، حيث طالب القانون الجديد من وكلاء اللوائح الانتخابية العمل على إزالة جميع الإعلانات الانتخابية التي قاموا بتعليقها خلال الحملة الانتخابية بالأماكن المخصصة لذلك “حيطان المؤسسات العمومية والأعمدة الكهربائية”، وإرجاع الحالة إلى ما كانت عليه قبل الحملة الانتخابية، وإلا يقول وزير الداخلية، في قانونه الجديد “ستقوم الجماعات المحلية بذلك لكن على نفقة المرشحين”.

   إلى ذلك، باتت رسمية التعديلات التي كانت رائجة في الساحة السياسية والتي تضمنها القانون الانتخابي الجديد، خاصة على مستوى العتبة الانتخابية التي تم إنزالها من 6 بالمائة إلى 3 بالمائة، وأيضا لائحة الشباب بـ 30 مقعد التي تم فتحها في وجه الجنسين الذكور والإناث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!