في الأكشاك هذا الأسبوع

معضلة النقل الحضري بالرباط

مصطفى أمزوز. الأسبوع

   لا حديث داخل الأسر في الشارع الرباطي يعلو على أزمة الأسعار وغلاء المعيشة.

   الجميع يتساءل إلى أين تمضي الأمور؟ وإلى متى سيتحمل المواطن العادي عبء هذه الزيادات المتوالية والتي لا حدود لها يبدو في الأفق القريب..؟ وبالإضافة إلى ذلك، ظهرت أزمة أخرى لا تقل أهمية عن سابقتها وقد زادت الطين بلة وأغرقت البعض في الوحل.. إنها أزمة النقل بالعاصمة الثقافية والإدارية للمملكة، والتي تسابق الزمن، على قدم وساق لأن تصبح مدينة الأنوار لتتفوق بذلك على العاصمة الفرنسية باريس ذات النور الواحد، المواطن العادي لا يهتم بالأضواء وهو يبحث عن وسيلة نقل والتي تعتبر معضلة حقيقية يتجرع مرارتها كل يوم عشرات الآلاف من المواطنين ذوي الدخل المحدود، والذين يضطرون إلى استعمال سيارات النقل السري (الخطافة) في غياب حافلات نظيفة وصالحة للاستعمال تحفظ كرامة الناس بدل التنقل متكدسين في سيارات متهالكة، سواء سيارات الأجرة بصنفيها أو التي يستعملها أولائك الذين لا يتوفرون على رخص.

  في مدينة الرباط، يعاني قطاع النقل العمومي منذ رحيل شركات الخواص وتسليم القطاع إلى الشركة الفرنسية (فيوليا) عبر التدبير المفوض والتي جاءت للمغرب بحقائب فارغة واستثمرت في القطاع بقروض من الأبناك المغربية (أنفقت نصفها أو كلها كرواتب للأطرالفرنسية التي استقدمتها من فرنسا للعمل في المغرب) من اختلالات عديدة منها ما هو هيكلي، ومنها ما هو مرتبط بالرؤية الاستراتيجية، وبالتالي، فإن الوضعية تقتضي انكبابا جديا وشموليا لحل إشكالات القطاع، وتستدعي من المسؤولين على الشأن العام المحلي والوطني أن يبحثوا لها عن مخرج سريع كي لا تتفاقم الأزمة وتصبح عصية قد لا تنفع معها الحلول الترقيعية التي يلجأ إليها غالبا البعض من المسؤولين من ذوي الذكاء المحدود والخالدين في مناصبهم والمحافظين على زخرفة مكاتبهم والمهتمين بتحديث آخر صيحة لسياراتهم وبريق بذلاتهم ولمعان أحذيتهم.

   اليوم، عندما نتحدث عن حرب الطرق وحوادث المرور، وعن مدى فعالية مدونة السير، وعن أزمة النقل بصفة عامة، فإن قطاع النقل الحضري يجب أن يندرج ضمن هذه المنظومة، وعندما نتحدث عن اقتصاد الريع والحد من الرشوة والقطع مع الفساد، فإن قطاع النقل في بلادنا يعد نموذجا صارخا في هذا المجال الاقتصادي.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!