في الأكشاك هذا الأسبوع

حملة حصاد لتجفيف منابع أصوات حزب العدالة والتنمية

الرباط. الأسبوع           

   يبدو أن وزارة الداخلية باتت جد حساسة من كل جمعية مدنية بها رائحة “التدين” أو القرب من حزب العدالة والتنمية، حيث المنع صار يطال جميع أنشطة مثل هذه الجمعيات بدعوى استغلالها سياسيا وانتخابيا من طرف حزب العدالة والتنمية.

   آخر المنع الذي تعرض له إخوان العدالة والتنمية، جاء من العاصمة الإسماعيلية مكناس، حيث منع نشاط “قرآني” في ساحة عمومية وسط المدينة، كان سينظم بشراكة بين المجلس البلدي الذي يرأسه العدالة والتنمية وجمعية مدنية “الرشاد” طيلة ثلاثة أيام خلال نهاية الأسبوع الماضي قبل تدخل عامل مدينة مكناس لمنع ذلك النشاط بشكل رسمي.

   وحول خلفيات قرار المنع هذا، أوضح مصدر من عمالة مكناس أن العامل رفض النشاط بسبب عدم استقلالية الجمعية الشريكة في النشاط، وهي جمعية “معلومة لدى السلطات بكونها جمعية تربوية دينية يقوم بتدبيرها قيادات محلية من حزب العدالة والتنمية، وهي موالية لحزب المصباح وتنشط في مواضيع دينية داخلية وخارجية كموضوع فلسطين والأقصى ويوم الأرض ويوم الشهيد” يقول ذات المصدر.

   من جهة أخرى، وبخصوص منع الجمعيات المقربة من العدالة والتنمية(..)، قرر إخوان بن كيران التصعيد واستدعاء وزير الداخلية للبرلمان لمحاسبته، إضافة إلى توجيه أسئلة شفوية عاجلة له في ذات الموضوع.

 

تعليق واحد

  1. غسيل الدماغ

    الداخلية المغربية تتبع سياسة العسكر في الجزائر ومصر وتصطف في خندق الشيطان تحت درائع واهية لضرب هوية المغاربة عن طريق محاربة القيم والاخلاق للارضاء الغرب وبدالك سينهار الاستقرار في المغرب قريبا ام أجلا وهده سنة الله في الكون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!