في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | معارك “دامية” لرجال السلطة من أجل تحرير الملك العمومي

زهير البوحاطي. الأسبوع

   أصدرت عمالة تطوان مع بداية شهر رمضان، قرارها النهائي بإخلاء بعض الشوارع من الباعة المتجولين، بعدما فشلت الجماعة الترابية لتطوان في إيجاد حل لهم، بل لم يكلف مجلسها نفسه عناء فتح هذا الملف في وجه هؤلاء الذين يحتلون الشوارع ومداخل العمارات السكنية ويخنقون المواطنين باستغلال ممراتهم ويمنعونهم من استعمال الأرصفة، ويثيرون سلوكات غير أخلاقية وسط الشارع العام.

   وكانت القرار في بداية هذا الشهر، هو إخلاء شارع محمد الخامس الذي يعد الشريان الرئيسي للمدينة، حيث كان محتلا بالكامل من طرف الباعة المتجولين ويصعب على المواطنين المرور منه.

   لكن لكل شيء ثمن كما يقال، فأثناء عملية الإخلاء تعارك الباعة المتجولون مع رجال السلطة وأصابوا كلا من باشا المدينة وقائد مقاطعة مولاي المهدي الذي تعرض للعض على مستوى اليد، أما بالنسبة لعون سلطة، فقد تم نقله إلى المستشفى الجهوي سانية الرمل لأجل تلقي العلاج بعدما تلقى عدة ضربات.

    لكن في اليوم الموالي، استعانت السلطات المحلية بعشرات من رجال القوات المساعدة للتغلب على غضب الباعة الذين أعلنوا العصيان في وجه القرار الصادر عن العمالة بإجلائهم من الشارع، خصوصا في شهر رمضان الذي يعرف رواجا وإقبالا على المنتوجات المعروضة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!