في الأكشاك هذا الأسبوع

المساواة بين القوات المسلحة الملكية والقوات المساعدة في المنح

     أخيرا تصادق الحكومة، على مرسوم بمنح تعويضات لرجال القوات المساعدة. وأوضحت في بلاغ لها أن المصادقة على هذا المرسوم جاءت تنفيذا لأوامر الملك محمد السادس رئيس أركان حرب عامة للقوات المسلحة الملكية، ويروم هذا المشروع تحيين وتقويم أجور الخاصة برجال القوات المساعدة عن طريق الرفع من التعويضات الممنوحة لهم. وكانت الأسبوع قد علمت أن جلالة الملك حين بلغ إلى علمه الوضعية الصعبة التي يعيشها رجال القوات المساعدة والإقصاء الذي يعانون منه رغم نفس ظروف تكوين قيادتهم مع قيادات رجال الأمن قد استجاب فورا لهذه الملتمسات وأعطى أوامره للحكومة لأجرأتها وتنفيذها.

وكانت جريدة “الأسبوع” (عدد 18 يوليوز الماضي) الجريدة الوحيدة التي دافعت عن هذه الفئة وعن حقها في التعويضات مثلها مثل باقي فئات الأمن والعسكر عن المهام وعن الساعات الإضافية وغيرها من التعويضات، وتمت الاستجابة لها في المرسوم أعلاه بما فيها إحداث حتى منحة الأهلية والتي تهدف “هذه الهيئة الحاصلين على دبلومات أو شهادات عسكرية من الاستفادة من نفس المنح التي تخولها النصوص الخاصة بالقوات المسلحة” فهنيئا لهذه الفئة المحكورة بهذه المكاسب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!