في الأكشاك هذا الأسبوع

ذكرى تأسيس الدولة العلوية في رمضان

الرباط. الأسبوع

   شهد ضريح مولاي إدريس زرهون يوم الجمعة الماضي حفلا كبيرا، خصص للاحتفاء بذكرى تأسيس الدولة العلوية، ويقول مصدر حضر هذا الاحتفال، إن يوم “4 رمضان” الذي شهد المناسبة، هو تاريخ مبايعة القبائل الأمازيغية للمولى إدريس الأول.

   الحفل رغم قيمته الكبيرة، إلا أنه لم يتسرب للصحافة، التي تفضل في هذه الأيام الدعاية لخصوم النسب الشريف، والذين ظهروا وهم يجاهرون بالدعوة إلى الإفطار في رمضان، والحريات الفردية(..)، وقد تم إحياء الليلة من طرف جمعية “الفجر للقرآن الكريم”، بمدينة مولاي إدريس زرهون بتنسيق مع مندوبية وزارة الأوقاف، ونقابة “الأشراف الأدارسة”، حيث تم استحضار سيرة الدولة العلوية، بل إن أحد الحاضرين، قال، إن المنتسبين للضريح، يعتزون بكون الملك محمد السادس خصص أول زيارة له خارج الرباط لمولاي إدريس زرهون، ولا زالت بيعته معلقة على حائط الضريح، وكلها عناصر تم استحضارها بهذه المناسبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!