دعوة للبحث عن تمويل فريق قصبة تادلة بـ 560 مليونا

خالد عبد اللطيف. قصبة تادلة

   دعا عبدالله كسوس، رئيس “لجنة الشباب والرياضة” المجلس الجماعي لقصبة تادلة إلى ضرورة تأهيل القطاع الرياضي بالمدينة والنهوض به.

   وقال منسق هذه اللجنة خلال اللقاء الذي عقدته الجماعة الترابية لمدينة قصبة تادلة بقاعة الاجتماعات بقصر البلدية يوم الجمعة الماضي أنه يجب  تظافر جهود كل الفاعلين، كل من جهته من أجل وضع استراتيجية حقيقية وعملية، لجعل الرياضة بالمدينة من أولويات الجماعة، خصوصا أن فريق الشباب الرياضي للمدينة قد ضمن الصعود للقسم الوطني الأول، وأنه محتاج للكثير من الدعم والمؤازرة من أجل ضمان تواجده بقسم الصفوة.

   واعتبر عبد الله كسوس في ذات اللقاء، “أنه سبق أن حضر عدة لقاءات مع والي جهة بني ملال خنيفرة، من أجل تدارس طرق تمويل الفريق المحلي والتي توجت بحصوله على دعم يصل إلى 560 مليونا من أجل تأهيل المركب الرياضي بالمدينة، و يشارإلى أن أشغال إصلاح المركب قد بدأت.

   وأقر منسق “لجنة الشباب والرياضة”، أن الجماعة الترابية للمدينة تعيش عدة إكراهات، تستلزم التفكير في صيغ جديدة من أجل تمكين شباب المدينة  من ممارسة الرياضة والانخراط الفعلي في كل أنواع الرياضات التي تعرفها المدينة، مع ضرورة استكمال جوانب النقص في بعض الرياضات، مؤكدا على ضرورة إنشاء مؤسسة للتكوين الرياضي.

   كما ساهمت باقي تدخلات الفاعلين الرياضيين بالمدينة في إغناء النقاش من خلال تقديم اقتراحات عملية لإنجاح قطاع الرياضة بالمدينة، ودعمه ماديا ومعنويا، واقتناء معدات رياضية وتجهيزات، وتشجيع رياضة المشي الجماعي، وإحداث مؤسسات رياضية جديدة في كل الأحياء لتقريب الرياضة من الشباب، وإعداد يوم دراسي بقاعة الاجتماعات بذات المدينة يحضره ذوي الاختصاص من أجل وضع تصور شامل للمجال الرياضي بالمدينة.

   وللإشارة، فإن ورشة “الرياضة والشباب” التي يرأس أشغالها عبد الله كسوس، تعتبر الورشة الثالثة التي عقدها المجلس الترابي للمدينة في إطار ورشات التشخيص التشاركي في أفق إعداد لبرنامج الجماعة.

   ويذكر أن هذه الورشة حضرها قائد الملحقة الإدارية الأولى وجمعيات المجتمع المدني وأطر الرياضة والتربية، وأعضاء من المكتب المسير للشباب الرياضي لقصبة تادلة لكرة القدم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!