إنزكان | “مشعوذ” يبتز النساء ويدعي القدرة على “تركيع” الرجال

شفيق محمد. الأسبوع

   قالت إحدى النسوة أن مشعوذا اتخد منزلا بإنزكان  لممارسة الشعوذة، وكان يدعي لجليساته أن لديه المقدرة على جعل الرجل “يركع” للمرأة، ويصبح أداة طيعة بين يديها، والغريب في الأمر أنه لا يعرف حتى تلاوة “آية الكرسي”، وعلى مدى عشر سنوات، تمكن هذا المشعوذ من ابتزاز النساء من ضعيفات العقول  اللواتي يترددن عليه باستمرار، كما لا يتردد في مطالبتهن بممارسة الرذيلة، يذكر أن هذا المشعوذ ضبط بحوزته أقراص مدمجة تحتوي على أفلام خليعة، يعرضها أمام النساء(..).
   كما أكد أحد الجيران، “أن هذا المشعوذ يمرر قطعة جلدية على أجساد الفتيات الراغبات في الزواج على أعضائهن التناسلية بهدف وضع حد لعنوستهن، وتحقيق أمانيهن بعد أن يوهمهن أن لديهن ما يسمى “بالثقاف” مطالبا بدفع مبالغ مالية أو مقابل أشياء أخرى(..).
   كما يتباهى بأن لديه علاقات مع نساء ترددن عليه بالمحل، حيث يأخذ منهن صورهن ويهددهن بإلحاق الضرر بهن في حالة عدم استجابتهن لمطالبه المالية، فهل ستبادر الجهات المعنية بفتح تحقيق عاجل، أم سيترك الحبل على الغارب.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!