في الأكشاك هذا الأسبوع

أسوأ سيناريو لم يحصل: الوداد مع البام والرجاء مع بن كيران

الرباط. الأسبوع

   تداولت الكثير من الألسن، الخطأ السياسي الكبير الذي قد يرتكبه فريق الرجاء البيضاوي في موضوع تدشين أكاديمية الرجاء لكرة القدم، والذي ستكون له انعكاسات سياسية وشعبية كبرى وسط جمهور البيضاء خصوصا والمغرب عموما.

   سبب هذا الخطإ الكبير، جراء تسييس كرة القدم الذي انطلق قبل شهور، بين أنصار العدالة والتنمية وأنصار الأصالة والمعاصرة حول اتهامات فوزي لقجع رئيس جامعة الكرة بالتبعية للبام، تجلى “السبب” في دخول رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران على الخط، بسبب ما وصفته المصادر بـ “خطإ جسيم” كادت إدارة الرجاء أن ترتكبه حين أصرت على ترأس بن كيران لافتتاح أكاديمية الرجاء يوم الخميس الماضي قبل أن يؤجل إلى الجمعة بسبب انشغالات بن كيران وقبل أن يؤجل قرار التدشين إلى أجل غير مسمى.

   تقول ذات المصادر، أن هذا الخطأ تجلى في دعوة بن كيران لترأس حفل تدشين أكاديمية هو في الأصل عبارة عن هبة ملكية، كان الأولى أن تبقى مستقلة عن الأحزاب ورموزها، وأن يقدم طلب تدشينها إلى الديوان الملكي أو على الأقل طلب الرعاية الملكية السامية لهذا النشاط.

    كما أن تدشينها من طرف خصم سياسي للبام سيكرس التفرقة بين الوداد “البامي” والرجاء “البيجيدي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!