علي عبد الله صالح: سحب المغرب لمساهمته العسكرية في اليمن عزز من “مباحثات الكويت”

الرباط. الأسبوع

   كشف مصدر موثوق لـ “الأسبوع”، أن علي عبد الله صالح، في حواره مع “الكادر” العسكري لشمال صنعاء يوم السبت الماضي قال: “إنه بمبرر التصعيد الذي حدث أخيرا في موضوع الصحراء، وكاد أن يتحول إلى مواجهة عسكرية مع الجزائر، سحب المغرب آخر ضباطه، وأن سحب المغرب لمساهمته العسكرية في اليمن، عزز من مباحثات الكويت”.

   وجاء تقرير الأمم المتحدة الأخير حول اليمن سلبيا، وقال العميد ركن، أحمد عسيري، المتحدث باسم قوات التحالف (إن تقرير الأمم المتحدة لا يخدم المشاورات الحالية في الكويت)، واتهمت الرياض المنظمة الأممية، باعترافها بشرعية الحكومة اليمنية وهي تتواصل مع الانقلابيين في صنعاء وتعتبرهم حكومة رسمية.

   وأكدت مصادر إعلامية، في وقت سابق، سحب المغرب لضباطه من اليمن، فيما جاء تصريح علي عبد الله صالح، الرئيس السابق لليمن، ليقول بسحب كلي للمساهمة المغربية في حرب اليمن، ويكشف تبريرها في جلسة موصوفة بالسرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!