“ليدك” تستعد لمؤتمر “كوب 22”

   اتفاقية باريس حول المناخ الموقعة في دجنبر 2015، على إثر مؤتمر المناخ “كوب21” ، مكنت لأول مرة، من التوصل إلى اتفاق عالمي بهدف تقليص الاحتباس الحراري على المستوى العالمي إلى أقل من درجتين حراريتين. اليوم، يستعد المغرب لمؤتمر المناخ “كوب 22” الذي سينعقد في مراكش، والذي من شأنه تحديد مقتضيات تفعيل تمويل اتفاقية باريس، و في هذا الإطار، حدد المغرب هدف التقليص الإجمالي لانبعاثاته من الغازات الدفيئة بنسبة 32% في أفق سنة 2030.

   بالموازاة، أصبحت المقاولات والمجتمع المدني أطرافا معنية استراتيجيا إلى جانب الدول والمنظمات الدولية، من أجل تفعيل الاتفاقيات الدولية حول المناخ، كما أصبحت مصدرا للحلول الملموسة في مجال التكيف مع المناخ، وأيضا لتخفيف تأثيرات التغيرات المناخية.

   وباعتبارها فاعلا مُهيكِلا في مجال الخدمات العمومية، ونظرا لطبيعة مهنها، “ليدك” هي فاعل بشكل طبيعي ملتزم في مسعى التنمية المستدامة.

   بمتم سنة 2014، اعتمدت المقاولة ثاني خارطة طريق للتنمية المستدامة تعزز بها اندماج الرهانات البيئية، الاجتماعية، المجتمعية والاقتصادية، في استراتيجيتها. هذا البرنامج الذي يحمل اسم “مخطط أعمال التنمية المستدامة 2020″، هو مخطط يتضمن بالفعل البعد المناخي من خلال الالتزامات الأربعة للمقاولة، وبشكل خاص هدفه رقم 2 الذي يرمي إلى التحكم في انبعاثاتها من الغازات الدفيئة.

   ووعيا منها بالتحديات وبالفرص التي تمثلها التغيرات المناخية للتنمية المستدامة في المجال الترابي للدار البيضاء الكبرى، اختارت “ليدك” تقديم مساهمتها الملموسة في خارطة الطريق الخاصة بالتغيرات المناخية.

   في هذا الإطار، نظمت “ليدك” يوم فاتح يونيو 2016 بالدار البيضاء، مناظرة مؤسساتية تحت شعار: “في الطريق نحو مؤتمر المناخ كوب 22 : أي مساهمة لشراكات القطاعين العمومي والخاص في خارطة الطريق حول التغيرات المناخية ؟”.
هذا اللقاء الحاصل على علامة “كوب 22” من حيث قدرته على التعبئة، وطابعه وأهمية موضوعه، ضم حوالي 250 ممثلا للأطراف المعنية: مؤسساتيين، جماعات ومنتخبين، جامعيين، منظمات غير حكومية، جمعيات مهنية، مسيرين من “ليدك” و”سويز”، ووسائل الإعلام…

  كما شارك في هذه المناظرة 30 طالبا من الجامعات والمدارس العليا بالدار البيضاء الكبرى، شاركوا في لقاء “ورشات جيل المناخ” تم تنظيمه يوم 28 ماي الماضي من طرف مؤسسة “ليدك” لأعمال الرعاية وشركائها استعدادا للمؤتمر الثاني عشر للشباب العالمي ومؤتمر المناخ “كوب 22”.

  وتماشيا مع مخططها لأعمال التنمية المستدامة 2020، وخارطة الطريق التي خصصتها لمؤتمر “كوب22″، “ليدك” تعزز أعمالها لدى أطرافها المعنية من أجل التعبئة والتحسيس بالتغيرات المناخية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!