في الأكشاك هذا الأسبوع

المصالح الفرنسية المتوسطة والبعيدة المدى في المغرب “مؤكدة” لـ 10 سنوات قادمة

الرباط. الأسبوع

   أكد مصدر غربي، أن إعادة شراء البنك المركزي الأوروبي لالتزامات الشركات، قد يزيد من فعاليتها بـ 15 في المائة على الأقل، وتأتي هذه الخطوة لدعم التسهيل الكمي في توازن يخدم الاستثمارات والالتزامات اتجاه باقي الشركاء.

   وأضاف أن القرار في المغرب لا يزال فرنسيا، وتريد باريس حصار البقعة الصينية في المغرب بما لا يؤثر على المصالح الفرنسية المتوسطة والبعيدة المدى، وقد رفع تقرير تقني بهذا الخصوص إلى هولاند.

   وتؤكد فقرات التقرير، أن قدرة باريس، لا تزال مؤثرة وحاسمة في العشر سنوات القادمة على الأقل.

   وجاء التقييم في أجواء دعوة المؤسسة العامة ـ الخاصة المسماة “أفريكا فرنسا” التي تهدف إلى تقوية العلاقات الاقتصادية بين باريس والقارة السمراء، وتنظم لهذه الغاية لقاء “إفريقيا 2016” بالعاصمة الفرنسية في 23 شتنبر القادم، وبمقر المجلس الاقتصادي والاجتماعي “سيزي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!