في الأكشاك هذا الأسبوع

المجلس الأعلى يحضر لدراسة شكوى ضد شباط

الرباط. الأسبوع

   لأول مرة منذ دراسة ملف العامل العفورة، تقرر محكمة النقض استدعاء رؤساء جميع الغرف لدراسة شكوى أطراف معارضة للتصرف الديكتاتوري لشباط، قصد انتخابه رئيسا لحزب الاستقلال، بعد أن حامت الشكوك حول الظروف التي أحاطت بإصدار الحكم الاستينافي.

  ونظرا لضخامة الملف، وبصفة استثنائية قررت محكمة النقض إسناد النظر في هذه القضية إلى الجمع العام لغرف المجلس الأعلى كلها برئاسة الرئيس الأول.

تعليق واحد

  1. نرجو تطبيق عقوبة ثابت وليس العفورة..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!