في الأكشاك هذا الأسبوع

المرأة المغربية شرطية ناجحة

   احتفل رجال الأمن الوطني بالذكرى الستين لتأسيس الأمن الوطني، وهي مناسبة يتم من خلالها الوقوف على أبرز المحطات والعديد من المنجزات التي حققتها بلادنا فيما يتعلق بالجانب الأمني ومكافحة الجريمة بمختلف أنواعها، وقد جرت العادة أن تقدم العديد من العروض الفنية الرائعة خلال كل مناسبة، والتي يظهر فيها بعض رجال الأمن ما يتمتعون به من خبرة وكفاءة تتعلق بمكافحة الجريمة والتصدي للمجرمين كيفما كان نوعهم أو شكلهم، ومما يجعل هذه العروض الفنية أكثر روعة، هو أنها لم تعد تقتصر على العنصر الذكوري فقط، بل أن العنصر النسوي أيضا كان له دور كبير في القيام بهذه العروض الفنية بعد أن فسح المجال للمرأة لتعمل ضمن سلك الشرطة لإبراز مواهبها وطاقاتها وقدراتها، إذ تألقت المرأة المغربية كشرطية بارعة حيث أظهرت ذلك في مختلف العروض الفنية، فصنف الشرطيات عندنا يتوفر على العديد من الكفاءات، إذ سبق للعديدات منهن أن نلن العديد من الميداليات والمشاركات في عدة بطولات في مختلف الرياضات وخصوصا رياضة فنون الحرب، وأن عمل المرأة كشرطية، سيفسح لها المجال لإبراز قدراتها وطاقاتها، وهذا ما أصبحنا نشاهده خلال كل استعراض لرجال الأمن الوطني، فالنساء في سلك الشرطة يقمن بحركات وعروض رائعة حداثة عهدهن بالمقارنة مع الذكور.

   إن العمل بسلك الشرطة يحتاج إلى العنصر النسوي الذي أصبح وجوده ضمن رجال الأمن مسألة ضرورية، إذ أن نسبة كبيرة من المواطنين يعبرون عن ارتياحهم لدور المرأة داخل جهاز الأمن، وحتى الظروف الاجتماعية والأمنية تفرض علينا القبول بمشاركة المرأة ضمن سلك الشرطة، لأن نجاحها في العديد من الأعمال ودخولها للعديد من المجالات يؤكد أنها ستكون شرطية ناجحة.

 

جد بوشتى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!