والي العيون يعترف: كنت في التيار المتطرف الذي أساء لوحدة البلدان المغاربية

عبد الله جداد. العيون.

   أثار يحضيه بوشعاب، خلال أشغال قمة القيادات الشبابية، الذي نجح الشاب البرلماني منصور لمباركي، رئيس اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب في تنظيمها بمدينة العيون، اهتمام المشاركين، حيث أكد أنه يتحدث بصفته واحدا من أبناء الصحراء والمنطقة المغاربية، وليس بصفته واليا على جهة العيون الساقية الحمراء، واعترف الوالي بتأثر جيله بالفكر الإيديولوجي لليسار المتطرف الذي ساهم في التفريط في وحدة البلدان المغاربية وجر عليها الويلات.

   ومن جهته، شدد منصور لمباركي، رئيس القمة على الدور السياسي الذي لعبته أول قمة شبابية عربية تحتضنها مدينة العيون، ووقفت مداخلة محمد سالم الشرقاوي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون – السمارة، على المقاربة المعتمدة في معالجة كل القضايا المتعلقة بملف حقوق الإنسان، وقد سبق لجبهة البوليساريو أن أسست إطارا أطلق عليه اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب كفصيل يمثل شباب البوليساريو في مختلف المنتديات الدولية، والذي تلقى ضربة قوية في البلدان العربية التي حلت بمدينة العيون، منوهة بنجاح هذه القمة الشبابية بفضل تعبئة اللجنة المنظمة وحرص مجلس جهة العيون على تسخير كل إمكانياته لفائدة الشباب، ومن بينها قاعة الندوات والمحاضرات المجهزة بأحدث الوسائل التكنولوجية، وقد أبرز رئيس الجهة، سيدي حمدي ولد الرشيد أن الجهة منفتحة على كل المبادرات الهادفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!