في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | “أمانديس” تقيم وليمة ضخمة للصحافيين من أجل “تبييض وجهها”

زهير البوحاطي. الأسبوع

   اتضح هذا من خلال الندوة الصحافية التي نظمتها شركة “أمانديس” الفرنسية، المكلفة بتدبير قطاع الماء والكهرباء بتطوان، صباح يوم الثلاثاء 24 ماي المنصرم.

   جاءت هذه الندوة بعد عملية طالت عدة أشهر التي عانت ولازالت تعاني منها مدينة تطوان من تلوث مياه الشرب، حيث سبق وأن تبرأت كل من الشركة المفوض لها هذا القطاع والمكتب الوطني للماء، ورموا بالكرة في ملعب الجماعة الترابية لتطوان، والتي بدورها أرجعت الكرة، بعدما تضخم عليها الأمر إلى مكتب “الفهري” وشركة “أمانديس”، وبعد قيام جمعية المحامين الشباب بالتطوع وإرسال عينة من الماء إلى إحدى المختبرات الإسبانية الذي أكد بدوره تلوث مياه تطوان.

   لكن الندوة الصحافية السالفة الذكر، نجحت في امتصاص غضب بعض الصحافيين الذين تم استدعاؤهم بشكل رسمي، حيث كانوا من الأوائل الذين هاجموا الشركة الفرنسية، لكن يوم الثلاثاء كان حظهم ليجتمعوا حول مائدة اختير لها من الطعام ما لذ وطاب على جانب إحدى الشواطئ بالشمال، ليكون بهذا قد أدى الصحافيون “المعروضين” واجبهم المهني.

   وعلمت “الأسبوع” من مصادر إعلامية، أن المسؤول عن قسم الإعلام والاتصال بـ “أمانديس”، قد استدعى أصدقاءه من الصحافيين لهذه الندوة الإشهارية كما وصفها بعض المتتبعين للشأن المحلي، وأقصى فئة أخرى وحرمهم من الحق في الحصول على المعلومة (..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!