بشرى الأميرة لالة سلمى لمرضى السرطان بالصحراء

العيون. الأسبوع

   أشرفت صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة سلمى، رئيسة مؤسسة لالة سلمى للوقاية وعلاج السرطان، بداية الأسبوع الماضي، على وضع الحجر الأساس لبناء المركز الجهوي للأنكولوجيا ودار الحياة. ويروم المركز الجديد بالعيون، التكفل المتخصص للمرضى المصابين بالسرطان على مستوى جهة العيون- الساقية لحمراء، حيث بوسعه استقبال أزيد من 2000 مريض في السنة.

   وهكذا، فإن جميع المرضى المصابين بالسرطان الذين كانت تتم إحالتهم لمستشفيات أكادير ومراكش لن يتكبدوا بعد ذلك عناء التنقل للحصول على العلاج، ويتألف المركز الجهوي للأنكولوجيا بالعيون من وحدات للفحص، والعلاج بالأشعة، والعلاج الكيميائي- المستشفى النهاري، وصيدلية، ومصلحتين للاستشفاء بالعلاج الكيميائي والعلاج بالأشعة، فضلا عن الإدارة والمصالح العامة، أما دار الحياة بالعيون، فتقدر طاقتها السنوية للإيواء بـ 500 مريض وأفراد أسرهم، الوافدين من المناطق البعيدة، وتقدر كلفة إنجاز هاتين البنيتين بـ 57 مليون درهم، بينما تقدر كلفة تجهيزهما بـ 20 مليون درهم، وسيرى هذان المشروعان النور بفضل الهبات التي تم تحصيلها بمناسبة الأمسية الخيرية المنظمة من طرف مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان بمراكش يوم 3 أكتوبر 2015. ويندرج بناء المركز الجهوي للأنكولوجيا بالعيون في إطار المخطط الوطني للوقاية ومراقبة السرطان، حيث يأتي لاستكمال خريطة العرض الصحي الخاص بالأنكولوجيا بجهة العيون- الساقية الحمراء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!