في الأكشاك هذا الأسبوع

بعد مغادرة 11 مغربيا كانوا في تنظيم “قلب الدين حكمتيار”.. نهاية المغاربة الأفغان

 الرباط. الأسبوع

   كشف مصدر موثوق لـ “الأسبوع” عن نهاية المغاربة الأفغان، بعد مغادرة 11 مغريبا كانوا في تنظيم “قلب الدين حكمتيار” زعيم الحزب الإسلامي الأفغاني، ورئيس الوزراء السابق، والذي توصل إلى اتفاق مع الحكومة الأفغانية سمحت له برفع اسمه من قائمة المطلوبين دوليا، وسمحت لمغاربة بالمرور إلى باكستان دون عوائق (أمنية).

   وأبقت إسلام أباد بروتوكول الاتفاق، غير منشور بين الحكومة الأفغانية و”قلب الدين حكمتيار”، وسبق لباكستان أن احتضنت المسؤول الأفغاني منذ حقبة السبعينات من خلال الجنرال نصير الله بابر، الذي كان قائد حرس الحدود الباكستاني إبان حكم ذو الفقار علي بوتو.

   وأوضح نفس المصدر، أن المغاربة الذين دخلوا باكستان، يعيشون بشكل عادي ورفضوا العودة إلى بلدهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!