كادت مقارنة “الكوسوفيين” بـ “ريافة” في المغرب أن توقف اجتماعا ببروكسيل

الرباط. الأسبوع

   أسر مصدر غربي موثوق لـ “الأسبوع”، أن اجتماع وزراء الداخلية والعدل في الاتحاد الأوروبي، كاد أن يتوقف لقيام وزير أوروبي بمقارنة “الكوسوفيين” الذين تعرض إقليمهم لمآس بـ “ريافة” المنتسبين للريف في المغرب.

   ويعود أغلب الانتحاريين المتورطين في تفجيرات باريس وبروكسيل، لجيلهم الثالث والرابع، وتحفظ “ديمتريس أفرامو بولوس”، المفوض الأوروبي المكلف بشؤون الهجرة والداخلية، على بعض المقارنات التي حدثت في مناقشة آلية لتعليق أي اتفاق بشأن تحرير التأشيرات، ويأتي بحث هذه الإجراءات في ظل الحديث عن تحريم تأشيرات الدخول لمواطني دول جيورجيا وكوسوفو وخاصة تركيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!