الحقاوي نسيت الفقراء في بداية الحكومة وتذكرتهم في نهايتها

الرباط. الأسبوع

   بعد الهجومات العنيفة التي تعرضت لها الوزيرة الإسلامية، بسيمة الحقاوي، الوزيرة في التضامن والأسرة والطفل، بسبب تصريحاتها بمجلس المستشارين قبل شهر حول عدم وجود الفقر بالمغرب، عادت الأسبوع الماضي، لتتراجع عن هذا التصريح وتقول، بأن الفقر لايزال قائما بالمغرب رغم مجهودات الحكومة.

   القيادية في العدالة والتنمية، التي كانت قد قالت بأن الفقر وفق بعض الدراسات والمعايير لا يوجد في المغرب، وهو ما جر عليها سخطا وسخرية عارمة عبر منتديات الأنترنيت، عادت الثلاثاء الماضي لتؤكد في جواب على سؤال شفوي حول الموضوع، بأنه رغم المجهودات التي قامت بها سواء هذه الحكومة، أو مختلف الحكومات السابقة، فلا يزال الفقر مستشريا في المجتمع، مما “يتطلب القيام بمجهودات جبارة للنهوض بوضعية المغاربة الفقراء، وتمكينهم من كل الحقوق المنصوص عليها في الدستور من الحق في التعليم والحق في الصحة إلى الحق في السكن وفي الحريات”.

   الوزيرة الحقاوي، وبعد “تجبيدة” الأذن، أشادت بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في محاربة الفقر والهشاشة، ودعت في الوقت نفسه إلى الاهتمام أكثر بحقوق الفئات الأخرى المهمشة كذوي الاحتياجات الخاصة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!