المغرب يرخص لجمعية انفصالية في واضحة النهار والصحافة الإسبانية تعتبرها خطوة هامة

العيون. الأسبوع

   خطى المغرب خطوة جريئة وشجاعة، وذلك بالترخيص القانوني لجمعية حقوقية صحراوية من أنصار تقرير المصير، ولها ارتباطات بجبهة البوليساريو، حيث فتحت مكتبا لها في مدينة العيون، وهذا القرار الذي لم يعلن عنه رسميا، يشكل سابقة في تاريخ نزاع  الصحراء في علاقته بانفتاح الدولة المغربية على معارضيها في هذه القضية، واعتبرت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” الخميس الأخير، أن حصول “الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية” على ترخيص ممارسة أنشطتها بشكل علني، وفتح مكتب لها في العيون، يعتبر خطوة هامة، وذلك نقلا عن رئيسها إبراهيم دهان، وتأسست هذه الجمعية سنة 2005، وحصلت على ترخيص شفوي في أبريل الماضي، وانتظرت سنة كاملة لتحصل على رقم هاتف، ومقر اجتماعي للمكتب ثم فتح حساب بنكي.

   وأكد إبراهيم دهان، رئيس الجمعية، أنه تم رسميا فتح المقر يوم 7 مايو الأخير في حفل حضره أكثر من خمسين شخصا، ومنذ الافتتاح، ومقر الجمعية يعمل دون أن يتعرض لأي مضايقة من طرف السلطات المغربية، أو من أي جهة كما كان نوعها(..). وتوجد جمعية حقوقية صحراوية أخرى لها حضور دولي، وهي “تنسيقية المعتقلين الصحراويين – كوديسا” التي ترأسها أمينانو حيدر، والتي تعتبر من أبرز أنصار تقرير المصير في الصحراء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!