برنامج “مقاولتي” يتحول إلى برنامج لإبداع الشباب في السجن

الرباط. الأسبوع

  يسود وسط جمعية شباب البرنامج الحكومي “مقاولتي”، الذي طبلت له الحكومة كثيرا، غليان كبير، والذي كانت حكومة عباس الفاسي قد جاءت به، بسبب شروع محاكم المغرب في اعتقال بعض أعضائها.

  هذا الغليان كان بسبب شروع القضاء في ممارسة الاعتقال في صفوف هؤلاء الشباب المتعلم، كما حصل الأسبوع الماضي بمدينة تارودانت، “كما يوضح الحكم القضائي ذلك”، والذي سبق لهذا الشباب أن حصل على قروض بنكية بدعم من الحكومة في إطار برنامج مساعدة الشباب العاطل، وإعادة إدماجه في نسيج المقاولات الصغرى والمتوسطة، قبل أن تتحول أحلام هؤلاء الشباب إلى كابوس حقيقي اليوم بسبب العجز عن الآداء.

  شباب “مقاولتي” الذي يتعدى عدده الألفين، يستعد اليوم للاعتصام أمام مقر محكمة الاستئناف بأكادير التي اعتقلت شابا من هؤلاء الأسبوع الماضي لممارسة الإكراه البدني عليه بعدما عجز عن الأداء، مثله مثل عدد من هؤلاء الشباب الذين تعرضوا للإفلاس بسبب بعض العوامل الخارجة عن إرادتهم كالفياضات التي ضربت بعض المناطق، وهدمت مشاريع هؤلاء الشباب، ثم الأمراض والفيروسات، كالتي ضربت قطاع تربية الدواجن وأفلست هؤلاء، ناهيك عن الإفلاسات الأخرى في المجال السياحي جراء الأزمة الاقتصادية، مما جعل هؤلاء الشباب، الذي بات الكثير منهم معرض للسجن في أية لحظة يطالبون بن كيران بالتدخل، ويلتمسون من وزير العدل والحريات تجنب تطبيق الإكراه البدني في حقهم، فهل يتحرك بن كيران؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!