سطات | مطلوب توضيحات من العمالة حول الزيادة العشوائية للطاكسيات

نور الدين هراوي. الأسبوع

   يعيش قطاع الطاكسيات بسطات، خاصة الحجم الكبير فوضى عارمة، تؤكدها الزيادات العشوائية والمزاجية التي تلهب جيوب المواطن، وتزكيها نقابات القطاع وصراعها ذي الخلفية السياسية حيث تقرر بين الفينة والأخرى تعريفات دون أي   سند قانوني، مستغلة غياب المراقبة الضرورية من طرف السلطات المسؤولة وتواطؤ المصالح المختصة داخل عمالة سطات(..) التي غالبا ما تقف موقف المتفرج من الزيادات الصاروخية في تسعيرة سيارات الأجرة مع ما يرافق ذلك من تشنجات بين السائقين والركاب يصل بعضها إلى أقسام الشرطة، وأحيانا أخرى تتم تسوية الأمور كحل ترقيعي دون أن يتدخل القسم المعلوم بالعمالة من أجل تنزيل القوانين وحماية المستهلك، وإنهاء معاناة المواطنين وتدمرهم واستيائهم وإهمالهم إذ غالبا ما يتدخل علم “التبريرولوجيا” أو لغة المبررات بالزيادة المتتالية في أسعار المحروقات والمواد الأساسية وهلم جرّا… وما يساعد على التنقل والرحلات عبر السيارات السرية والمجهولة (الخطافة)، وتعريض حياة المواطنين للخطر. فهل تتدخل المصالح الوصية للحد من هذه الفوضى العشوائية، خاصة وأن سطات مقبلة على المرحلة الصيفية التي تكون قبلة للسياح الأجانب والعائلات على المستوى الوطني.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!