توني بلير أشرك المغرب إلى جانب السعودية وتحدثت الرياض باسم الرباط في مشاورات السلام مع إسرائيل

الرباط. الأسبوع

   كشف مصدر مطلع لـ “الأسبوع”، أن رئيس الحكومة البريطانية السابق، ومبعوث الرباعي الدولي السابق، توني بلير، نقل موقف الرباط في قضية السلام في الشرق الأوسط، وتحدثت السعودية باسم المغرب في مشاورات أكدت على استعداد الدول العربية السنية لتحقيق  اختراق في العلاقات مع إسرائيل، ولكن بشرط أن يتم تنفيذ خطوات في الضفة الغربية وفي قطاع غزة تظهر جدية إسرائيل في دفع حل الدولتين.

   ووقف بلير وراء الحراك الأخير في المنطقة، والذي كان يفترض أن يفضي إلى ضم يتسحاق هرتسوغ، قائد المعارضة في إسرائيل، إلى حكومة نتنياهو والانطلاق من مبادرة سياسية لمفاوضات سلام تقودها مصر وتعمل على تسوية إقليمية للصراع الإسرائيلي الفلسطيني والعربي.

   وفشلت هذه المحاولة بعدما اقترح ليبرمان نفسه لدخول الحكومة، وتولي وزارة الدفاع بدلا عن موشيه يعلون، مؤكدا على موقفه الذي نقلته “الأسبوع” في عدد سابق، وشكل دعما غير مسبوق للمغرب في قضية الصحراء، راغبا في دعم الحدود التاريخية بين مصر والسعودية والحدود المغربية (التاريخية)، ومؤكدا على الشراكة الاستراتيجية الروسية ـ المغربية التي تعتبر بوابة لعمل إسرائيلي في إفريقيا.

تعليق واحد

  1. طوني بلير القاتل للأبرياء في العراق اصبح مستشار يتقاضى عمولات خيالية وهو منبوذ في بريطانيا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!